نجحت جامعة باتنة 1 على مدى أكثر من ثلاثين سنة بتكوين أعداد كبيرة و متزايدة من الطلبة و منفذة أثناء ذلك الإصلاحات المعتمدة من الوزارة التي جاءت استجابة للتحولات التي شهدتها الساحة الاجتماعية و العلمية.
و ظهر ذلك في تطور و تحسن مستوى التكوين المقدم و التنوع الكبير في الميادين و الفروع و التخصصات المتاحة تماشيا مع الطلب الوطني أو حتى العالمي، فهي تعتبر من أكبر الجامعات في الجزائر.
و قد شهدت سنة 2016، تنظيما جديدا نتج عنه ظهور أقسام جديدة و تسميات جديدة لبعض الكليات، فهي تضم حاليا 26 قسما موزعا على 6 كليات و معهدين.

إن جامعة باتنة 1 قد خططت لسياسة مستقبلية واعدة تطمح بها لمواكبة التطور العلمي و التكنولوجي و هذا بالتقرب و التأقلم أكثر مع الواقع الاجتماعي والاقتصادي، مما يفرض عليها ضمان جودة التكوين الذي تقدمه و هذا بإرساء نظم و بتطبيق معايير تكون سببا لتلك الغاية.

وأخيرا، فأساتذة جامعة باتنة 1 ذوي الخبرة المؤكدة، مستعدون لبذل قصارى جهدهم لتأدية واجبهم النبيل الذي هو تعليم الأجيال.